اطــلــقـــــنــــى حــــــــــــــــــــرا

اطــلــقـــــنــــى حــــــــــــــــــــرا
 
الرئيسيةالرئيسية  اطلفى حرااطلفى حرا  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حمايه الرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waseem
المدير
avatar

عدد الرسائل : 186
العمر : 40
الاقامه : اسيوط
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: حمايه الرب   2008-02-01, 9:16 pm

كان في سفينة حربية أثناء إحدى المواقع الشديدة سبعمائة جندي و لم يكن بها إلا كتاب مقدس واحد مع جندي تقي لم يكتفي بالصلاة بمفرده بل كان قد جذب نحوه ثلاثة عشر جنديا يصلى معهم و يقرأ لهم من كتابه. و قبل الموقعة سجدوا و صلوا و استودعوا أنفسهم بين يدي اللـه.
ولما اشتد القتال سقط جميع من كانوا حول هذه الجماعة التقية و من الغريب انه كان اثنان منهم مع ثلاثة من رفاقهم حول أحد المدافع فأصابتهم قنبلة اكتسحت الثلاثة و تركت هذين الاثنين ! و بعد الموقعة التقى الثلاثة عشر جميعا ليحمدوا الرب و يشكروه على حفظهم في وسط هذه المخاطر الرهيبة كوعده الصادق "يسقط عن جانبك ألف و ربوات عن يمينك إليك لا يقرب . إنما بعينيك تنظر و ترى مجازاة الأشرار" (مز 91 :7-Cool.
حدث في الحرب العالمية الثانية أن قام سرب يتكون من 10 طائرات يابانية لضرب مدينة صينية. و صار الناس في خوف و هلع لما سمعوا صوت ازير الطائرات القادمة ,
ولكن مسيحيا تقيا لم يذهب إلى المخابىء مثلهم بل صعد إلى سطح منزله و رفع يديه صارخا بالصلاة " يا رب نجنا من الطائرات و من قنابلها ! نجنا أيها القادر على كل شئ ! " وإذ بالطائرات تحوم و تعود إلى قواعدها دون أن تمس البلدة بسؤ. و قد عرف فيما بعد أن القائد لما رجع سئل لماذا لم يضرب المدينة أجاب "انه لدى اقترابنا من المدينة رأينا أمامنا جيوشا من الملائكة يهددونا بسيوفنا و كنا إذا ذهبنا هنا أو هناك يأتون أمامنا فاضطررنا للرجوع. " و لكن القيادة اليابانية لم تفهم هذا الأمر بل حسبت الرجل من الخونة فحكمت عليه بالإعدام. وقد نشرت الجرائد هذه القصة.

إن الرب مستعد أن يحرسنا :

1- إذا كنا من أولاده لأنه مع تكرمه بحراسة الجميع لكن حراسته الدقيقة وعنايته الخاصة هى لأولاده

2- إذا عرفنا قوة الأخطار المحيطة بنا

3- إن كنا نتكل عليه قلبيا و نطلب حراسته

4- إن كنا لا نلجأ إلى غيره

5- عندما نطيع إرشاده و نعمل بوصاياه

بعد هذا يتمم لنا وعده القائل "قد تعلق بي فأنجيه"

و من شروط الاحتماء بالرب :

1- ترك كل حماية أخرى (اش30:3)

2- أن نصرخ إليه ليحمينا (مز57: 2)

3- أن نشعر ببؤسنا (اش14 : 32)

4- الثقة و الطمأنينة أنه يحمينا (مز 37: 40)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lord.sudanforums.net
 
حمايه الرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اطــلــقـــــنــــى حــــــــــــــــــــرا :: منتدى للقصص الفصيره والمقال-
انتقل الى: